أسباب استخدام النباتات

أسباب استخدام النباتات
الصحة والجمال - منذ قديم الأزل يسعى البشر جاهدين للجمع بين تحقيق هاتين الفكرتين. وإن البحث عن العلاجات والطرق التي تزيد من الصحة والجمال على حدٍ سواء سيلعب في المستقبل دورًا رئيسيًا في حياتنا.
إن الطبيعة - التي تمثل مصدرًا لجميع أنواع الحياة - تزخر بالمكونات التي تجدد الحيوية لصحتنا وتبرز جمالنا. وتشتمل المملكة النباتية على عدد كبير من المكونات الفعالة التي ما زلنا في حاجة للكشف عنها وإجراء البحوث عليها. ولا يقتصر الهدف الذي تنشده مختبرات B’IOTA Laboratories على الجماليات والروائح العطرة التي تتميز بها النباتات فحسب، بل يركز في المقام الأول على مكونات فعالة محددة تحتوي عليها النباتات.
 
يتكون بيوكومبليكس ب11 من خلاصات المكونات التالية عالية المزج:
o Urtica urens (القراص الحارق)
o Achillea millefolium (الحزنبل) o Equisetum arvense (ذنب الخيل الحلقي)
o Ceratonia siliqua (شجرة الخروب)
 
النباتات العلاجية المعتمد عليها بشكل أساسي في تصنيع منتجات مستحضرات التجميل الطبيعية
تنمو أنواع مختلفة من النباتات يزيد عددها عن 10000 نوع في تركيا. وبالتالي توفر تلك الدولة أكثر مصادر النباتات تنوعًا على مستوى العالم. وإن استخدام النباتات العلاجية يلعب دورًا رئيسيًا باعتبار ذلك جزء من التقاليد في تركيا كما تم توثيقه منذ قرون مضت. وتستخدم مختبرات B’IOTA Laboratories تلك الوثائق كأساس تبني عليه أحدث التحليلات العلمية. وبالاستعانة بالطرق المعتمدة على مستوى عالي من التقنية ظل الباحثون بالمختبرات منذ عام 2002 يجرون الأبحاث على المصادر المتوفرة في الطبيعة من أجل الاستفادة بنتائج تلك الأبحاث في تطوير منتجات مستحضرات التجميل الطبيعية، حيث عملت خلاصات النباتات المنتقاة بعناية - والممزوجة مع بعضها البعض في انسجام تام - على زيادة تأثير الحماية في جميع المنتجات المقدمة من مختبرات B’IOTA Laboratories.